الأربعاء، 11 أبريل، 2012

رسائل بين جنةٍ وطفل ’’ من ابنك ،،




,
.
،
 

بابا الغالي ..
وصلتني رسالتك , بس ما عرفت اقراها , كانوا الحروف كتير كتار و طولت و أنا هجّي فيهن
وكنت مستعجل كتير يا بابا لأعرف شو كاتبلي !
عطيت لماما المكتوب و قلتلا تقرالي ياه , وبس خلصت كانوا دموعا معباين الورقة و الحبر عم يبكي !
كنت بدي ابكي معا بس ..
أنا رجال وعيب ع الرجال يبكي !  .. بستلا إيدا و طلعت بعيونا بس ما طلع معي كلام !
تركت عيوني تواسيها و إيديي تعانقا , وهي فهمت عليي , ابتسمت وبوستني و خدودي مسحوا دموع خدودا ..
وبس هديت قلتلا ماما أنا بدي رد ع بابا رسالتو و ما بعرف امسك القلم لانو كبير ع إيدي معلش تكتبيلي انت و أنا بنقلك ؟..

باست جبيني و هي عم تضحك و جابت القلم والورقة و قالتلي " يلا ماما نقلني "

,,,


" أبويي فيصل الكبير "
أنا مبسوط كتير , ماما حملتني اسمك و جابتني ع الدنيا بيوم ميلادك الثوري .. يعني إنت هلأ عمرك سنة " ثورة  " و أنا عمري يوم :)

قالتلي ماما إنك بـ 2011/4/8 طلعت أول مظاهرة , و كنت متحمس كتير , و عم تهتف من قلبك ,
عم تنادي للحرية , و لـ الله و سوريا !
قالتلي إنك كنت رجال شهم و أبضاي , وإنك طلعت كرمال درعا و اللادقية ,
قالتلي قديش العرض عندك غالي و حكتلي ع دموعك اللي نزلت ع حرائر جسر الشغور و أهل الرستن و تلبيسة
قالتلي كمان كتير قصص و حكايا عنك , حكتلي قديش كنت طيب و حباب و حنون مع الناس كلا ,
وقديش كنت تحب تضحك و تخلي الناس تضحك معك ,
حكتلي ع الولد الصغير اللي كان بحبك و ع طول مشبِّك فيك و انت آخدو ع الجامع لتصلوا جماعة ..
و كتير غرت منو .. غرت كتير كتير و انقهرت , كان بدي ايدك تلفني و إنت عم تعلمني الصلاة ,
كان بدي اسمع الآدان بصوتك .. بدي اسمعك وانت بتقول الله أكبر , و انت بتناديلي " يلا اتأخرنا ع الصلاة "

وكمان كان  بدي شوف وشك وانت معصب مني و عم تخانقني ليش كسرت البلور لماما بالطابة تبعي !

وكنت ع شوي رايح ابكي , بس ..
اتذكرت انك قلتلي " لا تزعل يابابا الجنة حلوة وأنا عم استناك فيها إنت وماما "
و اتذكرت أمانتك بالوطن , و اتذكرت تارك !

بس بابا سامحني , تارك ما بقدر آخدو !! ..
لأني مشغول بتار تاني !!!!! ,
سوريا يا بابا اغتصبوها , وماعندي تار اليوم غير تارها ,
معلش بابا إنت الله بياخدلك بتارك , واتركني أنا آخد "  بتار الوطن " ..

إيــه يلا بابا تعبت اليوم و صار بدي نام , تعا لعندي بالحلم حكيني , و خليني شوف وشك حتى لو بالمنام ..
حرموني منك بالحقيقة لا تحرمني حالك بالمنام ..

سلم يا بابا ع الرسول , حكتلي ماما إنو الشهيد الله بحبو و بخلي قصرو بالجنة جمب قصر الرسول ,, حقّا ؟!

يلا حبيبي بوسة مني لإيدك و لراسك ,, باي باي يا فيصل الكبير ,
 أخدت اسمك منك و الراية كمان ^^

....

إي صحي بابا ضلك اكتبلي مكاتيب و خبرني عنك , بريد الجنة مالو رسوم ولا عليه طوابع :)





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق