الاثنين، 29 أغسطس، 2011

كنــا صح !! بس الأكيـــــــــــــــــد .. بطلنا " ما زلنــا " :)





أ
رى أن الثورات و الربيع العربي لم تعمل على تغيير الانظمة الحاكمة للبلاد واستئصال

 جذورها من ذات الوطن ,,


بل امتد لهيبها الثوري لتطالب بإسقاط أنظمة الاستبداد النفسي لذات الانسان نفسه !! 







ظاهرةٌ صحية ,, "انقلاب على كل الأنظمة فاسدة الحكم نفسية كانت أم سياسية "! ,, 








عيدكم حرية مباركة ان شاء الله ^^


,,, 





وللعيد في سوريا طعم آخر ,, ليس بطعم الحرية رغم أنه بلونها !! ,,


 كما أنه ليس بطعم الذل ولم يعد بلونه ,,






 للعيد هذا العام كما المجالس >> طعم المرحلة الانتقالية :)


,,,






في العيد الماضي من سنة تقريبا " كنا عايشين ومبسوطين ومتنعمين بالأمن والأمان ,, 

و أهلي كلن حواليي و مبسوطين ... 



وهالعيد .......


 أكيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد في أمن بس ,,, مافي أمان ^^


 و أهلي بفضل هالثورة نقصوا واحد !



بس هالعيد ع قلبي الأقرب و الأحب !!!!!



,,, 



من سنة كنا خانعين ذليلين ,, مطاطين روسنا و هنن راكبين ومدندلين ,, 


من سنة كنا نمشي الحيط الحيط وياااارب سترك ما ياخدوني " اشتباه " !!




من سنة كنت احكي اني سورية من حماة عادي ,, و اليوم بحكيها والعز بيملا فؤادي 

^^

من سنة ما كنت عزيزة هيك ,, ولا رافعة راسي هيك ,, ولا حرة هيك !


من سنة كنت اضحك وقلبي بيبكي ,, اليوم ببكي وقلبي ضاحك !




من سنة كنت ما اسأل ع أهاليي و حب زورهن كتير ,, هلأ لازم كل يوم اطمن عليهن 

وودعهن لأني مشروع شهيد !



من سنة كنا نجتمع لنحكي فلانة لبست وفلان اشترى ,, فلان زلمة وفلانة مرة ^^ ,, 

أليوم بس نجتمع حكينا بكون فلان استشهد و الشهيد ابن  هالمرة !


من سنة كنا ندعي ونقول " اللهم نفسي نفسي " ,, اليوم  مندعي  " اللهم بلدي بلدي "




من سنة وسنتين و ست سنين .. كنا " كلنا حزب الله ,, اليوم " تفو ع الخاين حسن 

نصر الله " 





من سنة كنا نحكي  " سوريا الله حاميها و بشار راعيها " اليوم  " سوريا الله حاميها 

ونحن جنود التحرير بالروح منفديها



من سنة كان تسبيحنا " منحبك " ,, اليوم  دعاءنا " الله يلعن كل مين حبك " 



من سنة كان التصفيق عند ذكر اسمو عادتنا ,, اليوم بس تنجاب سيرتو  " تفو عليه 


منحكي وبتنقلب خلقتنا "!!




من سنة كان " الله يرحمو الرئيس حافظ " ,, اليوم " يلعن روحك يا حافظ " 




من سنة كان الصنم البرونزي بمدخل مدينتنا ,, اليوم حطينا البديل كلب وجحش و 

زغردنا ^^



من سنة و لتلاتيييييين سنة ,, كان الحموي مقهور مكبوت مقتول مخنوق مذلول ضعيف 

خانع خايف مهمش 

و اليــــــــــــــــــــــوم  ..




" نحن الحموية الأحرار بدنا نشيــــــــــــــــــــــــــلك يا بشار  " : ) 








,,,




من سنة كنا شي ,, واليوم تغيرنا ولقدام سرنا ,,


والمستقبل الجديد الحر بدمنا رسمنا ,, 

للحرية تمن غالي دفعنا .. ولا كبير الا اللــــه ولادنا علمنا ,,

وبأخد تارك يا شهيد اتعهدنا ,, و بالذل والسقوط الخاين بشار وزمرتو اتوعدنا ...





من سنة " كنـــــا " .. واليوم بطل في بقاموسنا   " مــااا زلنــــا " ^^



............




عيدكن مبارك ,, و الحرية يا سوري بداري ودارك ^.^






  







2011/8/30  ... الساعة 4:30 فجرا 

الجمعة، 26 أغسطس، 2011

وقودُ عزٍّ يتقــــد ,,









وتَخَبَطَ الكُفرُ الصُراحُ بمسجدٍ .. نادى وكبَرَ للأحد ..

ذنبه أن قالَ اللهُ  ربي ,, وليس بشارَ الأسد ,, 


فجُنَّ جنونُ الأفّاكِ ,, و اصطلى بعروقِه الحسد ,,






" أيقولون الله  ربي ,, ولم آذن بهذا لأحد ؟!! " 


فجمعَ سحرةَ اللؤمِ من شبيحةٍ ,, و قال أروني ما عندكم يا عبيدَ الأحد !!


_  ألقوا ما نحنُ بملقينَ ولا قاتلينَ منكم أحد !!

لئن مددتم بنادقكم تحارِبُنا .. ما نحنُ برادِّينَ إنّا نخافُ الله الفردَ الصمد !







فخرَّ الرصاص عاجزاً ,, من روحِ ثائرٍ قد " رقـــد " !!


ما لبثَ يحصُدُ روحَهُ .. إلا وبُعِثَت آلافاً مدد !!


و الحُرُّ يحيا بالموتِ واقفا !

 لا خانعاً خلفَ السلاحِ  >>   ويرتعد !!






هي ليلةُ القدرِ ,,

هي ليلةُ القدرِ فاعقل يا غبيُّ أما دريت ؟!

سلامٌ هي حتى مطلعِ الفجرِ ,, وَقودُ عــــــزٍّ يتّقــــد


فاتعظ يا ابن أييك .. وعن المساجدِ اكفف يديك ..

أبرهةُ ما ماتَ خنقا ولا بثورةِ الشعبِ سقط .. 


هو انتقامُ الجبّارِ ,, فـ " قل هو اللهُ الأحد " ,,

هو انتقامُ الجبّارِ فـ " قل هو اللــــــــــــــــــه الأحد " 

,,,







السبت  2011/8/27 م  ..  6:30 صباحا