الأربعاء، 11 أبريل، 2012

رسائلٌ بين جنةٍ و طفل ’’ من بابا ،،








,
،
,
،
حين نموت و نتركُ بذوراً كنا قد رويناها بالدم نفسه فاعلموا أننا ما زلنا أحياء .. و اعلموا أننا بينكم ,
و أنّ وقت الحصدّ آن ..
و ساعة الآذانِ باتت قاب تكبيرتين و تشهد ...

,

حين يأتيكم خليفةُ حريتي , لا تقولوا له عني شيئا إلا ..

" بابا حبك كتير , حب تجي ع دنيا نضيفة و ما فيها حيوانات تعوي بإدنك كل شوي ..
بابا أهداك عمرو وهو مبسوط , لتهدي عمرك لوطن تبنيه ويكبر فيك متل ما ح تكبر فيه ..
بابا يا حبيبي ..
الوطن برقبتك أمانه .. احفظو متل عرضك , صونو متل شرفك .. اسقيه من عرقك ..
و أوعك تفرط فيه ..
يا بابا الجنة هي أرضك .. و قصرك فيها بتبنيه من عملك ..
,
بابا انت حر .. الله خلقك حر فلغير الله أوعك تحني راسك يا بابا ..

صون ماما يا حبيبي , دير بالك عليها و اسمع كلمتا ,
قلا :بابا صح كان يحبك كتير , بس كان بحبا لسوريا أكتر منك فلا تزعلي منو ..
هو عم يستناكِ ويستناني معك لنروح لعندو ونحنا منصورين , لا تبكي عليه يا ماما لما بتتذكريه ,,
هو عند الله مبسوط .. بس بقلك الجنة مو حلوة بلاكِ ..

بابا يا حبيبي ..
سوريا و ماما .. وتاري
 أمانة برقبتك
أوعك ..
أوعك ..
أوعك تفرط فيها ..

وأخيراً هي بوسة يا بابا ع جبينك ..
بحبك كتيــــــــــــر ع قد ما حبيت الحرية و أكتر .. الله يحفظك يا ابني و ..
يكللك بالرضى دنيا , آخرة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق