الجمعة، 22 أبريل، 2011

... و أستصــرخ !






أرغبُ في الصرااااااااخ ..

سِكّينُ الـ آآآآه تقطعني ..

ويكأنها سيفُ الفتحِ ..  في صدرِ الكافر!

لا أقوى على كتمانِها .. جربتُ وسائلَ القمعِ كلها ..

(هاجمتُها بالترهيبِ تارةً والترغيبِ تاراات .. نشرتُ بلطجيةَ التكميمِ في صدري )

لكـــــــن !!!

,,,

كم أودُّ لو في قاعِ البحرِ أكون .. فأزفر بصرختي فيه أحيلُ أمواجه
 تسونامي تستسرشُ على ثكناتِ مُغضِبي




ياااااااااااااارب ما عاد لصدرٍ صغيرٍ طاقةَ احتمااالِ ..




يـــااااا اللـــــــــــــــــــــــه

أستصــرخُ الصُــراخَ .. فــأنـجــــدني !

23/4/2011 .. 4:00 فجــرا :)


هناك تعليقان (2):

  1. يالله ,,,

    كم أودُّ لو في قاعِ البحرِ أكون .. فأزفر بصرختي فيه أحيلُ أمواجه
    تسونامي تستسرشُ على ثكناتِ مُغضِبي


    ..الصمت خذلان يلف حول عنق الصراخ كي يعلن انتحاره هنا الا ان أناتك لها صدى تعكس حروفك العابره شغاف القلب
    لتبقى كلمة يالله
    ملاذ الروح اذا ضاقت بنا الأراضي واستسرشت الضباع واستفحل بنا الغضب ..

    ردحذف
  2. كريات الدم الغاضبة دوما ما تخنق الحياة في عيون الغاضب
    والصمت ماء الغضب البارد , ما أن يلتقي بالغليان حتى تفور الروح

    لليوم أشتاق الصراخ , وتزداد الحاجة له مع تكات ثواني الساعات

    ردحذف