الخميس، 21 أبريل، 2011

... و تَحَمصَنـــــــــــتُ ^_*







أتعبني حلمي .. كلما حاولت الاقترابَ هرب !

لا أدري أهو من يهرب أم أنا من أسير للوراء ؟!!!!!!!


,,,



يذكرني حلمي دوما بذاك الحمصي ::

" قال كان في حمصي لابس جاكيت فخم وغالي شافو حرامي راح نادالو وقلو بالله بعد اذنك ممكن تساعدني نزح " هالبنااية " شوي ؟؟
الحمصي ابو نخوة : اي مووو على عيني يا حبة عيني .. انت زيح هيك لقلك و والله للقمر لوديلك ياها بس مسكلي هالجاكيت :)

ونزل الحمصي دفففف بهالبناية و عَطِيَّــــااا .. وبعد شي 5 دقايق وقف مالقا حدا جمبو .. اطلع هيك ولا لقى الحرامي ع بعد 200 متر بلوحلو بالجاكيت ..قام صرخ وقااال ..



!

!

!

!



العمــــــــــــــــــــــــــــــى قديشني قوي زحيت البناية من عندوووو لهوووني  :o

هههه
 >>لا تآخذوه حمصي ها :D <<

وع سلامتن الحماصنة
.......


المهم منرجع لقصة حلمي .. كأن شكلي اتحمصنت مع هالحلم .. بالله مو ؟!!!!

ههه



تدوينة ع الطاير ^^ ما عملت أسرع منا قبل :)


22/4/2011م .. 3:48 فجرا 

هناك تعليقان (2):

  1. ههههههه يعني حبه حبه فهمت حسب
    طيب ليش الحمامصنه ضاربين فيهم المثل يعني ؟؟
    ولا حتى هبلاتك واصله احلامك ههه

    ردحذف
  2. ههه في حال الغموض أشرح لك

    حمص مضرب المثل في خفة الدم و بنك النكت السورية لا أكثر

    ردحذف