الجمعة، 25 مايو، 2012

سيكون حتما دورك !!





إلى من بقوا لليوم خائفين !
من بقوا لليوم صامتين !
لليوم متفرجين !

واليوم باكيــــــن ، أقول ..


لا تحزنوا على أطفال الحولة ، و لا تجزعوا لمصابهم !


فهم عند بارئهم " فرحين بما آتاهم الله ، ويستبشروووووون "
 

لا تبكوا عليهم فهم يحلّقون مغردين في الفردوس ولكن ..

وانتم تضعون رؤوسكم على الوسائد لتناموا كما العادة متناسين الجراح
اسألوا أنفسكم ..
بعد أطفال كرم الزيتون كان أطفال الخالدية ثم أطفال الشماس و اللبارحة أطفال حماة و اليوم أطفال الحولة .. فمتى دور أطفالي ؟!!

اعلموا أن النوم والحياد لا يُضِلُّ الموت ولا يردع القاتل !
إن بقيتم على سكوتكم اليوم فاعلموا أننا سنسكت يوم تبكي صغاركم
و تذكروا ..
" كل شيء عنده بمقدار " ...




26 5 / 2012 م .. فجرا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق