الخميس، 29 سبتمبر، 2011

رسالة إلى معارض ... سئمنــــــــــــــــــــــاكم !
















إلى كـــــــــــــــــل المعارضة بلا استثناء ,, لن أخصص عتبي و غضبـــــــــــي لأحد دون آخر ,, 


7 شهور تنقضي وما زلتم متشرذمين ,,7 شهور لا تعد بالأيام و لا الثواني ,,


 لاا تحصى بعدد من قضوا ,, فمن قضى ارتاح لكن من بقي ؟!! 

طفل يتيم وأمٌ ثكلى وزوج أرملة ,, شباب تقطف زهراتهم من شتلتها لأجلكم و لأجلنا ,,


شباب سوريا خرج للحرية وهتف لأجلكم ,, أنتم المبعدون صرخ مطالبا بحقكم في سوريا ,,

شباب خرج يُحيل " حلمكم " بسوريا الحرة " لواقع " يلون بالدم ! 

شباب يخرج للموت في كل حين ,, لتنعم أنت وهو بالحرية التي دفع فاتورتها هو ! 

مات هو وضحى لا لتتقاسم أنت و زميلك المعارض قالب الكاتو المزين بدمه ,, لم يمت

ليحقق لك مطمعا سياسيا ولا لتستغل شهادته لاشباع حلمك الإعلامي !!

بل مات فداك ليبني لك ولي ولابنه مستقبلا تعلو فيه أنت وهو ,,

دم أطفالنا و شبابنا ليس ورق " الشدة " بأيديكم تقامرون عليه النظام ,, 




فلتسمع أنت وهو يا هــــذا ,,


لم تكن لتظهر لولا دمي ,, أمهلتك الكثير ومنحتك بدل الفرصة ألـــــــــــــــــف ,, لستُ


ملكا في لعبة شطرنج أنت من يحركني ليكسب ,,

بل أنا ملك الســـــــــاحة أمــوت ليكسب الـــــــــــــــــــــــــــــــــــوطـــن ,, 



تشتتكم أرهقنا ,, ضياعكم أزهق أرواحنا 


,, 







لاأدري أأقول لك أنك خسيس عديم الشرف و أنت ترى زينب وقد اغتالو براءتها

وهتكوا عرضها وما زلت تقامر نصيبا أكبر في كيكة الحرية ؟!



أم أقول أنك بلا ضمير تسمع أصوات الثكالى و الأرامل و ترى دم الشهداء سيل يجري

فتفاوض ؟!!



أم أقول بلا دين و حرمة الله تنتهك فتشاور ,, 

حججكم الواهية ما عادت تقنع الصغير ,, لا تقل لي مبرراً أن ما أنتم به من تفرق سببه

قمع وحرمان من الحياة السياسية دام 50 سنة ,, فهاهي ليبيا ,,لم يكن فيها سياسة أصلا

كانت ملكا لجرذ حقير ,, ورغم ذلك توحدت المعارضة بل التحمــــت وانصهــــرت

لتحقيق المنى فنجحت ,, أليست معارضة ليبا مثلك ؟!! لا حياة سياسية فيها منذ 42 سنة


لكن الهدف المرام وحدها ,,




كفى بالله عليكم ,, حراااااااااااام .. حراااااااااااااام .. حراااااااااااااااااااااام ,,



أيروقكم أن أجلس نهاري أواسي هذا و أحض ذاك على متابعة الثورة ؟!! أيعجبكم تململ

الناس و فقرهم ؟!! 

فلتعلموا أن بذنبكم يموت كل يوم عشرااات هنا وهناك ,, و بسببكم اضطر كل يوم أن

أشحذ همم أناس قد يئست ,, و بسببكم هناك من يقول " يا ريتنا ما طلعنا كنا عايشين

ومبسوطين " 

لمَ لا تضع نفسك مكان ذاك الحر وقد داس الأمن رأسه ؟!! لم لاتتخيل أباك وقد أمسكوه

يركلون رأسه كما حدث لكهل بابا عمرو ؟!! 


لم لا تتصور و أن ستر ابنتك قد هتكه أناس لا يعرفون لله إلة ولا ذمة ؟!!


لم لا تضع نفسك مكاننا و الرصاص تغفى عليه عيوننا و تصحو ؟!!

إلامَ تشرذمكم ؟!!


لا تكن حقيرا ,, خذ موقفا يحسب لك ,, واعلم أن الشعب هو الأبقى و الأقوى ,,



وكفــــة الشعـــــــــــــب دومـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاً 


هي الأرجح !!





2010/9/30 م ... 2:00 صباحا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق